قصيدة... اليتيمة ....للزجال نبيل عبد السلام بخات

قصيدة... اليتيمة ....للزجال نبيل عبد السلام بخات



..........لَيْتِيمَة........ 

كُنْتْ وَرْدَة مَغْرُوسَة فْ جْنَانْ

 مَحْرُوسَة وْدِيمَا فْ أَمَانْ

 كَانَتْ لِي أُمْ تَعْطِينِي حَنَانْ

 وَخْذَاتْهَا المُوتْ التَّابْعَة كُلَّ إِنْسَانْ

 صْبَحْتْ يْتِيمَة عَايْشَة فْ حِرْمَانْ 

نْعِيشْ لْيَامِي البَّاقِيَة فْ نُقْصَانْ

 صْغِيرَة فْ الدُّنْيَا نْقَاسِي لَمْحَانْ

 وْنْيَابْ الذْيَابْ فْ حْيُوطِي تْبَانْ 

تْسَاوَمْ هَاذْ لَيْتِيمَة شْحَالْ الثَّمَانْ

 كُنْتْ وَرْدَة مَغْرُوسَة فْ جْنَانْ

 صْبَحْتْ مَعْرُوضَة فْ سْوَاقْ الطُّغْيَانْ

 وَسْطْ النَّاسْ نَاقْصَة خْدُودْ الفَرْحَانْ

 عْيُونِي تْسِيلْ فْ نَظْرَة عْلَى العِرْسَانْ

 نْقُولْ يُومْ عُرْسِي الأُمْ خَاوْيَة لَمْكَانْ

صَدْمَة فْ قَلْبِي كُلْهَا أَحْزَانْ

نْخَافْ مَنْ صُغْرِي لاَ يَكْلُو الجِيعَانْ

 نْخَافْ مَنْ خْرُوجِي لاَ يِتْسَّادُ لْبيبَانْ

 نْخَافْ مَنْ صْحَابِي لاَ يْكُونُو عدْيَانْ

 أَنَا اللِّي كُنْتْ مَحْرُوسَة دِيمَا فْ أَمَانْ

أَنَا اللِّي كُنْتْ وَرْدَة مَغْرُوسَة فْ جْنَانْ

 أَنَا اللِّي كَانَتْ لِي أُمْ تَعْطِينِي حَنَانْ

 وَخْذَاتْهَا المُوتْ التَّابْعَة كُلْ إِنْسَانْ

 بْقِيتْ بالوَحْدَة نْعِيشْ فْ هَاذْ لَوْطَانْ

 وْنَرْسَمْ صُورْتْهَا فْ الجُدْرَانْ

 نَكْتَبْ إِسْمْهَا فْ كُلْ مْكَانْ

  نَحْكِي للنَّاسْ حْكَايِتْ الفُقْدَانْ

 قِصَّةْ طْوِيييييييييلَة

 بْلاَ عُنْوَانْ
 من الواقع نكتب وتحية لكم من نبيل بن عبد السلام بخات ....جميع الحقوق الملكية محفوظة لدى المؤلف....قصيدة... اليتيمة ....
تابعو الزجال على الفيسبوك


التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل